ابن مـسـرة


 

 

هو محمد بن عـبداللـه المعـروف بابن مسرة فيلسوف عـربي ولد في قرطبة سنة 883 م  ( 269 هـ ) وكان ابوه شغـوفا باللاهوت تردد عـلى حلقات المتعـزلة والباطنية في المشرق ولم يكن ابنه قد تجاوز السابعـة عـشرة حينما التف حوله رهط من التلاميذ كان يختلى معـهم في صومعـة بارباض قرطبة وحامت حوله الشبهات ورمي بالالحاد فآثر أن يهاجر مع اثنين من تلاميذه  الاثيرين لديه الى المشرق ولم يعـد إلى الاندلس إلى في عـهد عـبدالرحمن الثالث ، التزم منذ ذلك الحين الحذر ولم يطلع عـلى مذاهبه إلا حفنة من الاتباع ، وقد وضع فلسفة بكاملها وطريقة للحياة الروحية ومن كتبه ( التبصرة ) و ( كتاب الحروف ) الذي تضمن ما عـرف بالجبر الروحي وحرص أتباعـه عـلى اخفاء كتبه عـن الفقهاء وتداولها بحذر حتى مات عـن أقل من خمسين سنة وذلك عـام 931 م ( 319 هـ ) .

 

تجمع فلسفته بين الافلاطونية المحدثة والغـنوصية وتعـزو نفسها الى ( الحكيم انباذو فليس ) وتقول بوجود مادة روحانية تشترك فيها جميع الكائنات عـدا الذات والالهية وكانت مدرسة ابن مسرة أول مدرسة صوفية في الأندلس وكان ابن عـربي من أبرز من تأثر بها .