الأشعـري


 

 

هو أبو الحسن عـلي الاشعـري فقيه ومتكلم عـربي ولد بالبصرة جنوب العـراق سنة 873 م ( 260 هـ ) ومات في بغـداد سنة 935 م ( 324 هـ ) وقد تردد في شبابه عـلى مدرسة المعـتزلة فدرس مذاهبهم عـلى الجبعـي وتمسك بتعـاليمهم وحرر في الدفاع عـنها عـددا من الرسائل حتى بلغ الأربعـين وآثر الاختلاء في منزله ثم قطع اعـتكافه بعـد اسبوعـين ليعـلن عـلى الملأ في الجامع الكبير بالبصرة إنكاره لمذهب المعـتزلة وتخليه عـنه نهائيا وكتب من المؤلفات ما ناف عـلى التسعـين ، بيد أن مذهب الاشعـري ظل يعـتبر بدعـة لولا أن انتصر له نظام الملك السلجوقي ثم جاء الغـزالي فكمل ما بدأه ورغـم كثرة كتبه إلا أن ما وصلنا منها قليل جدا منها ( مقالات الاسلامين ) وكتاب ( الابانة عـن أصول الديانة ) وفيه عـرض دقيق للمذهب السني وكتاب ( اللمع في الرد عـلى أهل الزيغ والبدع )  .