أبـيلار بـيـيـر


 

 

أحد أشهر فلاسفة العـصور الوسطى في أوربا ولد في باليه قرب نانت ( بفرنسا ) سنة 1079 م ومات في دير سان مرسيل قرب شالون سور سون في 21 نيسان 1142 م ، اجتذبته العـلوم والآداب منذ حداثته فدرس في شارتر ولوش ثم باريس وقد حمله ذكاؤه المفرط وكبرياؤه الجامح عـلى الوقوف موقف المعـارضة العـنيفة ضد معـلمه غـليوم دي شامبو الذي كان نصيرا للواقعـية في حين كان ابيلار يناصر نزعـة اسمية مشتقة من روسلان وانتصر فيلسوفنا عـلى الجدلي المسن الذي تخلى عـن تلاميذه ليتبعـوا الفيلسوف الشاب ، كما حارب بالجدة نفسها معـلم اللاهوت الشهير ( أنسلم ) وقبل أن يجاوز الثالثة والعـشرين من العـمر صارت له مدرسته الخاصة في ميلون ثم في كورباي وأخيرا في باريس حيث شغـل فيما بعـد كرسي الفلسفة في مدرسة نوتردام حتى أصاب شهرة عـالمية وصار التلاميذ يهرعـون إلى دروسه من كل بلاد الغـرب وبعـد مأساة حبه ( 1118 ) مع إيلوئيز دخل دير سان دني وواصل تعـليمه وأدين من قبل مجمع سوسوان ( 1121 ) الذي أمر باحراق كتب ( اللمع والضد ) و ( اللاهوت المسيحي ) و ( الاخلاق أو اعـرف نفسك بنفسك ) ثم ( قصة فاجعـة ابيلار ) و ( رسائل إلى ايلوئيز ) حتى جلبت عـليه تصوراته الجريئة فاضطر للرضوخ وأقر بأخطائه ومات بعـد ذلك بعـامين قال فيه بطرس الموقر ( سقراط فرنسا ، افلاطون الغـرب أرسطو الذي خرج من صفوفنا ) ومن قال فيه هيغـل ( لقد اسهم أنسلم وأبيلار في إدخال الفلسفة إلى اللاهوت )  .