إبـيقانوس السلاميني


 

ولد في فلسطين بين 310 و 315 م ومات في 12 أيار 403 م ، يعـتقد أنه كان من أسرة يهودية وعـند اعـتناقه النصرانية اجتذبته طريقة النساك المصريين في الحياة ورام الإنضمام اليهم ولكنه ما لبث أن عـاد إلى فلسطين حيث أنشأ ديرا عـاش فيه نحو ثلاثين عـاما يوصف بأنه من أكبر جهابذة العـلم الديني في زمانه من مؤلفاته ( كتاب في الاوزان والمقاييس ) و ( النصوص الاثنا عـشر ) انتخب رئيسا لأساقفة سالامينا عـاصمة قبرص آنذاك وكتب حينئذ كتابه ( المرس ) وهو خلاصة في اللاهوت الدوغـماطيفي و ( الفناريون أو أدوية ضد الهرطقات كافة ) وفيه يدفع نحو ثمانين بدعـة عـن أصول العـقيدة وكان يعـد الاوريجانية أخطر الهرطقات قاطبة فعـاد إلى فلسطين ليحاول عـبثا أن ينتزع من يوحنا أسقف القدس إدانة لاوريجانوس ثم ما لبث أن رفع تحت تأثير بطريرك الاسكندرية الذي كان يناصب اوريجانوس العـداء وارتكب الفظائع بحق أتباعـه فجر بذلك ابيفانوس إلى الخصومة مع يوحنا فم الذهب  .